المقالات التثقيفية


الرئيسية : المقالات التثقيفية : إسعاف مريض السكتة الدماغية

إسعاف السكتة الدماغية

الأستاذ الدكتور مجدي دهب

استشاري أمراض الأعصاب

مستشفى الأطباء المتحدون

إن الإصابة بالسكتة الدماغية هي حالة طبية طارئة تستدعي الاتصال بالإسعاف مباشرةً ، فكلما كان العلاج أسرع كلما كان تلف الدماغ أقل. فكل لحظة لها أهميتها في مثل هذه الحالة. إن نقص الأوكسيجين في الدماغ يؤثر على العديد من وظائف الجسم و ذلك تبعاً للمنطقة المصابة من الدماغ و تبعا لمدة انقطاع الأوكسيجين عن الدماغ، فالضرر قد يكون قابل للعلاج أو قد يتحول إلى ضرر دائم غير قابل للإصلاح.

أعراض الإصابة بالسكتة الدماغية:

  1. ضعف أو شلل في نصف واحد من الجسم (ضعف في عضلات الوجه و ذراع واحدة و قدم) أي عدم القدرة على التحرك أو حدوث خدر في الوجه و الأطراف.
  2. تشوش و اضطرابات في الرؤية (غالباً في عين واحدة أيضاً)
  3. عدم القدرة على الكلام أو التحدث بشكل غير واضح.
  4. صعوبة مفاجئة في البلع.
  5. مشاكل في التوازن أو دوار شديد أو سقوط مفاجئ، خاصةً إذا رافق ذلك الأعراض السابقة.

حتى لو كانت الأعراض مؤقتة و عبارة عن أزمة عابرة يجب الاتصال بالإسعاف مباشرةً و التأكد من الوضع الصحي للمريض، فهذه الأعراض العابرة قد تكون مؤشر لسكتة دماغية مستقبلية. في حالة الذبحة الصدرية، يتم إعطاء المصاب حبة أسبيرين كعلاج إسعافي لحين قدوم فريق العناية الطبية، و ذلك أفضل لصحة المريض. لكن في حالة السكتة الدماغية الوضع مختلف. أي لا يجوز إعطاء الأسبيرين و السبب في ذلك هو:

هناك نوعان من السكتة الدماغية:

  • الإقفارية: و هي مشابهة لحالة الذبحة الصدرية و تحدث عند وجود جلطة دموية في الشريان الدماغي، تعيق مرور الدم و تؤدي لنقص في التروية الدموية و احتشاء أنسجة المخ (موت الخلايا نتيجة نقص الأوكسيجين)
  • النزفية: و هي تحدث فى 15% من الحالات نتيجة نزف الأوعية الدموية في الدماغ. لذلك إذا تم إعطاء المريض لمادة الأسبيرين (و هو مميع للدم)، و كان المريض مصاباً بالسكتة الدماغية من النوع الثاني، يؤدي ذلك إلى وفاته!

و نحن في مثل هذه الحالة لا ندري أي نوع من السكتة الدماغية هي التي يعاني منها المريض. فالطريقة الوحيدة لمعرفة نوع السكتة الدماغية هي بإجراء فحص للدماغ في المستشفى.

الخطوات الإسعافية لإنقاذ المصاب بالسكتة الدماغية:

  1. راقب الزمن الذي بدأت به ظهور الأعراض. و أخبر فريق العناية الطبية عن موعد بداية ظهور الأعراض بالتحديد.
  2. إذا كان المصاب فاقداً للوعي، قم بإجراء الخطوات الإسعافية للإنعاش القلبي و التنفس الاصطناعي.
  3. إذا كان المريض مصاباً بداء السكري، افحص نسبة سكر الدم. عالج هبوط السكر
  4. إذا كان المصاب صاحياً (غير فاقداً للوعي) يجب أن يستلقي مع الحرص على بقاء الرأس و الأكتاف أعلى من مستوى الجسم.
  5. أرخي أي ملابس ضيقة للمصاب.

في المستشفى:

يقوم الطبيب بفحص المريض و إجراء اختبارات للتأكد من التشخيص و معرفة إذا كان سبب السكتة الدماغية هو وجود جلطة دموية أو نزيف في الدماغ. و تتضمن الفحوصات إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية للدماغ.
 كيف تتوقع الإصابة بالسكتة الدماغية؟

عند احتمالية التعرض لسكتة دماغية، استخدم الوجه والذراعين والكلام والوقت لمساعدتك في تذكر علامات التحذير:
1. الوجه هل يتدلى الوجه على أحد الجانبين عند محاولة الابتسام

2. الذراعان هل تنخفض إحدى الذراعين عند محاولة رفعهما كلتيهما؟

3. الكلام هل يمكن تكرار جملة بسيطة؟ هل هناك تلعثم في الكلام أو كلام غريب؟

4. الوقت كل دقيقة لها أهمية أثناء السكتة الدماغية؛ فإذا لاحظت أيًا من تلك العلامات، اتصل فورًا برقم الإسعاف

 

 





المزيد من المقالات