الأخبار


الرئيسية : الأخبار : وطن بلا ملاريا: جهود المملكة في مكافحة الوباء

وطن بلا ملاريا: جهود المملكة في مكافحة الوباء

 

واصلت المملكة بذل الجهود في مكافحة مرض الملاريا ونشر التوعية حول المرض لسنوات طويلة. هذا وكان مشروع مكافحة الملاريا قد بدء في المملكة عام 1948، وفي حين نجح المشروع في وقف نقل العدوى في المناطق الشمالية والشرقية، إلا أنه واجه بعض العقبات في المناطق الأخرى التي استوطنت فيها الملاريا، وخاصة في منطقة جازان وساحل تهامة.

جهود المملكة في مكافحة الملاريا
بالرغم من أن نطاق انتشار المرض لا يتجاوز منطقة الساحل التهامي وجازان إلا أن العمل في مكافحة الملاريا يعود إلى بداية الأربعينيات من القرن الماضي.
وضمن الحملة الوطنية للقضاء على الملاريا التي تحمل شعار «وطن بلا ملاريا» ، استطاعت المملكة ممثلة في الجهود التي تبذلها القطاعات الصحية بإشراف وزارة الصحة أن تنجز مهمة تخفيض عدد المصابين بمرض الملاريا عام 2006 في عدد من مناطق المملكة ، وخاصة في المنطقة الجنوبية التي سجلت 19 ألف حالة عام 1998، لتنخفض إلى 96 حالة فقط عام 2006. وانخفض عدد القرى التي تمثل بؤراً للإصابة بهذا المرض من 220 قرية إلى 50 قرية فقط عام 2006.
وبالرغم من الأعداد الكبيرة سنويا التي تفد إلى المملكة لأجل القيام بمناسك الحج والعمرة والتي تأتي من بعض البلدان الموبؤة بالمرض ، إلى أن عدد الحالات الإيجابية التي تسجل تكون في أدنى مستوياتها ، حيث تم تسجيل فقط 2620 حالة في العام 2015م 96.8% من الحالات كانت لدى الوافدين في حين لم تزد الحالات لدى المواطنين عن 3.2% ، ولا وفيات بسبب المرض.


إشادة «الصحة العالمية» بجهود المملكة
أشادت منظمة الصحة العالمية بجهود المملكة في مكافحة المرض، ودعت إلى عرض تجربتها الناجحة دولياً ليستفيد منها كافة دول العالم. حيث أوضح ذلك مستشار منظمة الصحة العالمية للملاريا الدكتور أناتولي كوندراشن الذي زار المملكة لاستقصاء وضع مرض الملاريا في المنطقة الجنوبية بعد انحسار المرض من معظم مناطق المملكة عام 2006.
من جانب آخر، أكد المشرف العام على إدارات نواقل المرض بوزارة الصحة الدكتور محمد حسن الزهراني أن الرؤية الخاصة بعالم خالٍ من الملاريا، والتي ورد بيانها في «الاستراتيجية التقنية العالمية بشأن الملاريا للفترة 2016-2030» التي اعتمدتها منظمة الصحة العالمية في ‏مايو 2015، تستهدف إحداث خفض هائل في عبء انتشار الملاريا خلال الخمس عشرة سنة المقبلة، وهي استراتيجية طموحة وقابلة للتحقيق.
وقد احتفلت منظمة الصحة العالمية وشركاؤها في جميع أنحاء العالم في 25 أبريل 2016 باليوم العالمي للملاريا تحت عنوان: «اقضوا على الملاريا قضاء مبرماً» ، ولا يزال الكفاح مستمرا.

المراجع :
1- خالد بخش، انخفاض المصابين بالملاريا في المملكة من 19 ألف حالة إلى 96 فقط عام 2006، جريدة الرياض العدد 14154 الإثنين 7 ربيع الأول 1428 ه، 26 مارس 2007. رابط المرجع:
http://www.alriyadh.com/236273
2- عام / معالي وزير الصحة / اجتماع، وكالة الأنباء السعودية واس، الرياض 9 شعبان 1427هـ الموافق 9 سبتمبر 2006. رابط المرجع:
http://www.spa.gov.sa/viewstory.php?lang=ar&newsid=386595
3- ثقافي / " 415 " مستشفى " بسعة 58.126 سريراً في المملكة / إضافة ثالثة، وكالة الأنباء السعودية واس، الخميس 20/1/1433، الموافق 15/12/2011 م. رابط المرجع:
http://www.spa.gov.sa/viewstory.php?lang=ar&newsid=952638
4- جازان. قصة نجاح في مكافحة مرض الملاريا، قناة العربية، 25 أبريل 2013. رابط المرجع:
http://cutt.us/medudhh
5- مشعل القحطاني، صحيفة اليوم، العدد 15656 الثلاثاء 19 رجب 1437 هـ الموافق 26 إبريل 2016. رابط المرجع:
https://www.alyaum.com/article/4133289


 





المزيد من الأخبار



العودة للرئيسية طباعة